ترودو يناقش السياسة الخارجية وقضية الكنديين المحتجزين لدى الصين على هامش قمة مجموعة السبع

كندا لايف – أثار رئيس الوزراء جاستن ترودو قضية الرجلين الكنديين المحتجزين في الصين مع الرئيس الأمريكي جو بايدن في محادثة قصيرة على الهامش خلال جلسة العمل الأولى لقمة مجموعة السبع.

وقال مصدر حكومي كندي إن الزعيمين ناقشا أيضًا الحدود البرية المشتركة بين البلدين.

تم احتجاز الكنديين مايكل كوفريغ ومايكل سبافور بشكل تعسفي في الصين في ديسمبر 2018 فيما يُنظر إليه إلى حد كبير على أنه انتقام لاعتقال المديرة التنفيذية لشركة هواوي

وفقًا للمصدر طلب جونسون من ترودو أن يقود جزءًا من جلسة حول الاقتصاد والبنية التحتية التي ركزت بشكل كبير على الصين.

السياسة الخارجية على جدول أعمال اجتماع بين زعماء دوليين مجتمعين في إنجلترا لوضع إستراتيجية حول أفضل السبل للتعامل مع بعض أكثر تحديات العالم إلحاحآ

يعد تكثيف حملة اللقاح العالمية للتغلب على COVID-19 محورًا رئيسيًا لقمة قادة مجموعة السبع التي استضافها رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون.

ومن المجالات الأخرى التي سيحولون انتباههم إليها السياسة الخارجية والتي سيناقشونها خلال جلسة مغلقة. حول كيفية التعامل مع الصين وموقفها الأكثر عدوانية هو أحد التحديات التي تواجهها هذه الدول بما في ذلك كندا التي تتمتع بعلاقات اقتصادية قوية مع دول المجموعة.

يواجه ترودو ضغوطًا من المحافظين المعارضين ليكونوا أكثر صرامة مع الصين حيث تم اعتقال اثنين من الكنديين منذ إلقاء القبض على مسؤولة التنفيذية في شركة هواوي منذ عام 2018 لتسليمها إلى الولايات المتحدة بتهم الاحتيال.

وكان أعلن ترودو في وقت سابق إن حكومته تعمل جاهدة لإعادة مايكل سبافور ومايكل كوفريغ إلى الوطن وترى أن احتجازهما كان بمثابة تكتيك انتقامي وضغط منذ اعتقال منغ وانزهو.

على مدار اليوم من المقرر أيضًا أن يلتقي ترودو بقادة فرنسا وإيطاليا وألمانيا. وكان التقى بجونسون في اليوم السابق.

في بيان مشترك مع الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون تحدث ترودو عن “الخسائر البشرية الفادحة” التي ألحقها جائحة COVID-19 بالعالم.

واتفق الزعيمان على التعاون في قائمة المبادرات الموجهة نحو التعافي “المستدام” بعد COVID-19 من تطوير التبادلات الثقافية والقيام بالتزامات جديدة لتعزيز المساواة بين الجنسين إلى تعزيز التعاون متعدد الأطراف من خلال التبرع لبرنامج مشاركة اللقاحات العالمي المعروف باسم COVAX.

قال ترودو وماكرون أيضآ إنهما طلبا من وزرائهما مواصلة التحضير للاجتماع الأول لمجلس الوزراء الفرنسي الكندي الذي سيعقد قبل نهاية عام 2021.

كندا لايف Canada Live

شارك الخبر مع أصدقائك

شاهد أيضاً

SmartSelect 20230302 100308 Chrome

إنستغرام تختبر “تقنية تقدير عمر وجه الأشخاص” في كندا

كندا لايف – اعتبارًا من يوم الخميس، ستوسع منصة إنستغرام Instagram أدوات التحقق من العمر …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!